Archive for » August, 2011 «

Sunday, August 21st, 2011 | Posted by:

أكّد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع “ان كل مواطن لبناني مهما كان انتماؤه السياسي هو معني بالمحكمة الدولية من أجل تأمين عيشه الكريم”، منتقداً من يقول بأن القرار الاتهامي لا يتضمن سوى أدلة ظرفية بالاستشهاد ببعض فقرات نص القرار التي تدحض هذه المقولة. وذكّر ” أن “حزب الله” اتخذ موقفاً عدائياً من التحقيق الدولي منذ اللحظة الأولى وانسحب من الحكومة حتى قبل تقارير “الفيغارو” و”سي بي سي” و”ديرشبيغل”، “أليس هذا الأمر مدعاة للشك؟”.

وردّ على ما قاله أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله “انه من المستحيل أن تستهدف المقاومة من كان لهم باع طويل في المقاومة”، بالقول “يا سيد حسن ان الحزب استهدف سابقاً مقاومين أمثال سهيل طويلة ومهدي عامد وغيرهم… ورأى “ان الحكومة باتت مجهولة المعالم والأطراف لأنها لا تُنفذ سوى ما يريده “حزب الله” لذا على الأطراف المتبقية أن تحسم خياراتها تبعاً لهذا الأمر. وكشف أنه في حال لم تتعاون الحكومة اللبنانية مع المحكمة الدولية “ستقوم هذه الأخيرة برفع تقرير الى مجلس الأمن الذي سيتخذ بدوره قرارات دولية بمعاقبة الحكومة ولا ينقصنا بعد مشاكل اضافية”.

جعجع، وفي مؤتمر صحافي في معراب، اشار الى ان هناك تلازماً بين جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري وجرائم اغتيال جورج حاوي والياس المر ومروان حمادة، ولو ان انتماءاتهم السياسية مختلفة، لا بل سأذهب أبعد من ذلك لأقول ان التلازم موجود مع اغتيالات كلّ من رمزي عيراني والرئيس معوّض والمفتي حسن خالد وبشير الجميّل وكمال جنبلاط”، مشدداً على ان “المحكمة الدولية مداها يطال أي لبنان نريد، فإما نريد لبنان الإغتيالات أو لبنان الآخر”.

more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Monday, August 15th, 2011 | Posted by:

بقلم ادوار حنين

القيت في ” الندوة اللبنانية ” في شباط سنة 1960 ، ونشرت في ” محاضرات الندوة ” السنة الرابعة عشرة ، 1 – 2 كانون الثاني – شباط 1960 .

سيداتي سادتي ،

” عبر من التاريخ اللبناني ” موضوع محاضرة الليلة ، حلقة من سلسلة محاضرات هذا الموسم التي عنوانها : ” في صميم الحاضر اللبناني ” .

من عبر التاريخ في صميم الحاضر مظهر للتناقض الحبيب الذي يميز صديقي ميشال أسمر دون الرفاق جميعاً ، أو هو أحد من وجوه العجب والاعجاب اللذين ما برح ميشال أسمر ينتزعهما انتزاعاً من رفاقه ومحبيه .

وهو ، وحده ، بين جميع من أعرف يقبل عليك وكأن رأسه مدار الى الوراء ، أو يدبر عنك وكأن رأسه مدار اليك . وهو ، وحده ، بين جميع من أعرف ، أستطاع أن يلتقي كل انسان على كل شيء دون أن يحيد قيد شعرة عن طريقه ، ودون أن يطرح مثقال ذرة من أطنان ما به يعتقد ، وما به يؤمن ويدين .

عبر من التاريخ اللبناني . هذا يفرض ، بداهة ، أن صاحب الكلام في مثل هذا الموضوع يؤمن بالتاريخ يرشد ويعلّـم ، اذ يستخلص منصميم الماضي خطة في صميم الحاضر .

على أنّ التاريخ ، في الرأي المعاصر ، بعد أن قفزت الانسانية في عالم الغد قفزاً يكاد يكون مدوخاً فقارب أن تنقطّع أوصالها مع الأمس الذي عَبر ، بات هذا التاريخ شيئاً من إنسان وضيع ، ابن نعمة تجاوزته النعمة ، عاجز على اللحاق بالذين سبقوه ، في كل طريق ، مشغول بيومه ن قاصر على التنبؤ بما سيكون غداً ، يقول عن نفسه ما تصور شارل بيغي أن يقول : ” يحسبون أني محكمة . بئس المحكمة التي يحسبون ! ويحسبون أني القاضي ، على أني لست أكثر من كاتب ضبط أتولى تسجيل الوقائع ” .

حتى أن بعضهم تمادى في الاعتقاد بأن الانسانية ، في مشيها الصاعد أبداً الى عوالم جديدة ، صار يعيقها التلفت الى الوراء ، لحد ان راح أمثال تيودور مند يكتبون تاريخ المستقبل .

ومع ذلك ، أنا من قضى عمره خادماً في هيكل التاريخ ، ما زلت أجد طمأنينتي حيثما وجد الجدود طمأنينتهم ، وقلقي حيثما كانوا يقلقون . أنظر الى التاريخ نظرة الأبن الى أبيه . فان لم يكن له مرشداً ومعلماً في كل شيء فهو المرشد والمعلم في شؤون عائلته وبيته ، يعرف على ما أسست الدار والعماد عليها تقوم ، يعرف ركائز القوة ومواضع الخور ، يعرف منافذ الشمس ومسالك الهواء ، جوانب البؤس ومطارح الهناء ، أين كان فراش الموت لبانيها ، سرير الوضع ، مهد الطفولة ، ديوان العتاب ، طرّاحة السمر ، قاعة المصالحات لساكنيها .

أنظر الى التاريخ صلة وصل بين جيل وجيل ، خبز السالف للخالف ، شميم القدوة ، طريق الاستمرار ، وحكاية الأبرار الجدود والطيبات الأمهات التي هي أروع حكاية .

more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print