Archive for » March, 2009 «

Sunday, March 29th, 2009 | Posted by:

rmeish2

بقلم/الياس بجاني*

 

(وطنية- 27/3/2009 : “ولعل من المعيب أن ينطلق بين الفينة والأخرى من يسعى لتحرير العملاء واللصوص والمجرمين من قيود القانون ومستلزمات العدالة، وآخر هذه المحاولات جرت من خلال مشروع يقدم للمجلس النيابي للعفو عن رموز الجريمة والعمالة، ممن كانوا يد الاحتلال وعينه في احتلال أرض الوطن وقتل مواطنيهم وتدمير بلدهم، وزج الأحرار والشرفاء في المعتقلات وبؤر التعذيب المتعددة”.) مقطع من الخطبة التي ألقاها العلامة، السيد محمد حسين فضل الله، يوم الجمعة بتاريخ 27/3/09، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك.�

 أصابتني الدهشة والحيرة وحزنت جداً وأنا أقراً ما قاله العلامة، السيد محمد حسين فضل الله عن أهلنا النازحين إلى إسرائيل، دون أن يسميهم، وذلك تعليقاً على إقتراح قانون العفو العام الذي قدمه النائب أنطوان زهرا إلى مجلس النواب، لمنح عفو عام عن الجرائم المقترفة قبل 27 نيسان 2005.

 نقول، وبراحة ضمير متناهية، أن أهلنا هؤلاء هم من أشرف الشرفاء، ومن أكثر اللبنانيين وطنية وإخلاصاً وتفانياً، وكل محنتهم ومأساتهم ناتجة عن عمق وتأصل حبهم لوطنهم، وتعلقهم بأرضهم، ورفضهم العيش إلا بكرامة وعزة.

هم ليسوا بحاجة لمنة من أحد ليعفوا عنهم، لأنهم لم يرتكبوا لا جرم الخيانة، ولا رجاسة العمالة، ولا باعوا أرضهم، ولا تاجروا بالمقاومة، ولم يعتدوا على أحد.

more…

Category: Politics  | One Comment  |   | Print
Friday, March 27th, 2009 | Posted by:

d988d984d98ad8af-d8a7d984d985d987d8b6d988d985

 بقلم خيرالله خيرالله

من أطرف ما ورد في مقابلة أجراها السيد وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع قناة “الجزيرة” مساء السبت الماضي وصف دولته بأنها “دولة مواجهة”. لم يخفِ ان بلاده “تسعى دائماً الى اوراق قوة” مشيراً الى ان “المقاومة حقّ مشروع للشعوب”. ما لم يقله الوزير المعلّم، الذي لم يجد من يوجه اليه سؤالاً مناسباً، لماذا جبهة الجولان مغلقة منذ العام 1974 ولماذا لم تطلق منها رصاصة واحدة ما دام الجولان محتلاً منذ العام 1967 ولماذا لا تقاوم سوريا من اجل استعادة ارضها ما دامت مؤمنة بالمقاومة. اكثر من ذلك، لماذا تفاوض سوريا اسرائيل من اجل استعادة الارض ولماذا هي على استعداد لخوض كل المعارك مع اسرائيل بأجساد اللبنانيين والفلسطينيين؟

 من يسمع الوزير المعلم يتحدث عن السياسة السورية، يظن ان بلاده حلت مكان الاتحاد السوفياتي، السعيد الذكر، الذي كان حتى اخر العام 1990 القوة العظمى الثانية في العالم. انه يعتقد بكل بساطة ان سوريا انتصرت على الولايات المتحدة وأن ذلك دفع بالاميركيين الى المجيء الى دمشق من اجل التكفير عن ذنوبهم. ذهب الوزير المعلّم الى حد التأكيد ان جيفري فيلتمان رئيس الوفد الاميركي حرص في العاصمة السورية على ايضاح انه لم يأتِ الى دمشق بصفة كونه السفير الاميركي السابق في لبنان الذي لعب دوراً مهماً في دعم “ثورة الارز”، بل بصفة كونه ممثلاً لإدارة جديدة ذات سياسة مختلفة عن الإدارة السابقة.

 نسي الوزير السوري امراً في غاية الاهمية. نسي ان اللبنانيين صنعوا “ثورة الارز” وأن اللبنانيين من كل الطوائف والمذاهب والمناطق، على رأسهم أهل السنّة، وليس الولايات المتحدة هم الذين أخرجوا الجيش السوري من لبنان. نسي بين ما نسي ان الولايات المتحدة كانت من اعطى الضوء الاخضر كي يدخل الجيش السوري الى لبنان في العام 1976 من اجل “وضع اليد على قوات منظمة التحرير الفلسطينية” حسب تعبير الدكتور هنري كيسينجر وزير الخارجية الاميركي وقتذاك. كيسينجر نفسه الذي كان مهندس اتفاق فك الارتباط بين سوريا وإسرائيل الذي وقع في العام 1974. انه الاتفاق الذي اصرت سوريا بموجبه على ان مزارع شبعا تابعة لها وأنها ليست لبنانية وقدمت الى الامم المتحدة خرائط في هذا الشأن.

more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Friday, March 20th, 2009 | Posted by:

18500044_38fc1d187b1

بقلم نبيل سلامة

شهادتنا

 في عيد الأم

أقبّل يديك يا أمي

ألقي برأسي في حضنك

أعود طفلاً ، أشمّ رائحة حنانك وعطفك

أغلّ وأغلّ مغمضاً عينيّ

وأذوب في دفئك وحبّك اللامحدود واللامتناهي….

 *

في عيد الأم

أعايد أمهات الشهداء

أمهات التضحية والوفاء

أمهات الأبطال الأحرار المقاومين

أمهات من ماتوا لنحيا ويبقى لبنان

أمهات حرمن من عناق أبنائهم فعانقن صورهم

وشممن ثيابهم وذرفن دمعات غالية غالية غالية….

more…

Category: Politics  | One Comment  |   | Print
Wednesday, March 18th, 2009 | Posted by:

funeral1

funeral41

 

 







 

funeral3

funeral5

 

  كانت مدينة تورونتو في كندا على موعد لوداع حاشد لشهيد الجيش الكندي اللبناني الأصل الجندي مارك دياب.

فبعد وصول الجثمان الى اونتاريو من كندهار-أفغانستان، وإجراء التقاريراللازمة من قبل قيادة الجيش الكندي وضع جثمان الشهيد في مدينة ميسيسوغا حيث تقيم عائلة الفقيد و ليتثنى لأهل الجالية زيارة الشهيد وتقديم التعازي لأهله.

في اليوم الثاني أقيم قداس لراحة نفس الشهيد مارك دياب في كنيسة سيدة لبنان- تورونتو. شارك فيه حشد غفير من أهل الجالية اللبنانية والشخصيات العسكرية والسياسية الرسمية في كندا. وبعد صلاة رفع البخور انتقل المشاركون الى المدافن حيث قامت فرقة من الجيش الكندي بمراسم تكريم الشهداء بحضور رسمي لافت تقديرا لجثمان الشهيد مارك دياب وعائلته.

هذا وقد  وشاركت قوى 14 آذار – تورنتو في المراسيم ممثَّلة برؤساء احزاب :

 القوات اللبنانية – فادي شربين

الحزب التقدمي الاشتراكي – سائد ابو شقرا

 تيار المستقبل – خالد الراعي

الكتائب اللبنانية – اندريه نعمه

وقد شارك اقليم كندا للقوات اللبنانية بشخص نائب رئيسه الرفيق شربل باسيل ممثلا رئيس الاقليم الرفيق جوزيف زينا. 

تتقدم القوات اللبنانيةعامة وقسم تورونتو ومكتب طلاب القوات اللبنانية خاصة من عائلة الفقيد ورفاقه وأهل عين ابل بأحر التعازي، طالبين من الله الرحمة والغفران لروح الفقيد وأن يتغمد الشهيد بواسع رحمته في ملكوته السماوي .

 ” الشهداء الأحرار لا يموتون وان ماتوا فيقومون في اليوم الثالث “

 القوات اللبنانية
قسم تورونتو – مكتب الاعلام

Category: Politics  | One Comment  |   | Print
Wednesday, March 18th, 2009 | Posted by:

hasan-nasrallah

سامي فريد

لماذا قال الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله بأن خسارة المعارضة للانتخابات النبايبة  لن تغير شيئاً؟؟

من المؤكد ان السيد نصر الله لم يطلق هذه العبارة عبثاً، خصوصاً ان النائب محمد رعد عاد واكدها في اليوم التالي من خلال قوله ان خسارة الانتخابات النيابية لن تكون كارثة، وأضاف من عندياته كلمة جديدة هي “يا جبل ما يهزك ريح”.

كلام نصر الله عن خسارة الانتخابات وترداده من النائب رعد والنائب حسن فضل الله، خلق تساؤلات في اوساط المعارضة وحالة من البلبلة مردها الشعور بأن السيد نصر الله لديه معطيات رقمية وسياسية تشير الى ان المعارضة لن تحصل على الاغلبية، وان هناك قناعة شبه مؤكدة لديه بأن الاغلبية النيابية ستبقى حيث هي الآن بعد انتخابات السابع من حزيران المقبل.

ولكن ما الذي قاد نصر الله الى اطلاق هذا التوقع المسبق عن خسارة المعارضة للانتخابات، علماً انه يعرف نتائجه السلبية على معنويات قواعدها؟

more…

Category: Politics  | 9 Comments  |   | Print
Monday, March 16th, 2009 | Posted by:

bashlogo

   بقلم نبيل سلامة

شهادتنا

تخيّلوا للحظة

الفلسطينيون نجحوا في إقامة دولة فلسطينية بديلة على أرض لبنان بعد أن أسقطوا الدولة وكل مقوماتها.

أو النظام السوري إحتل لبنان بأكمله وأعلن ضمّه الى سوريا وإلغاءه عن الخريطة الدولية بديلاً عن الجولان .

أو القوميون السوريون نجحوا في أحد إنقلاباتهم واستلموا الحكم والسلطة وارتفعت الزوبعة علماً للبلاد بدل الأرزة.

أو استولى فرع حزب البعث في لبنان على الحكم وتحوّل لبنان الى إقليم تابع راضخ لحكم مجرم مستبدّ.

أو نجح عون في إلغاء القوات اللبنانية بعد أن عجز الفلسطينيون والسوريون والقوميون وكل عملاء ومرتزقة النظام السوري في ذلك، وكوفئ بأن يكون رئيس جمهورية ممددة ولايته طالما هو جندي صغير في جيش حافظ الأسد.

أو نجح حزب الله في غزوته لبيروت عاصمة لبنان ، في أيّار، وتوسّع بها لتشمل كل المناطق اللبنانية ، واتشح لبنان بالسواد من أقصاه الى أقصاه وقامت مظاهرات الأكفان وتعممت ثقافة الموت الإنتحاري وقدّمت أشلاء الأطفال أضحية لآيات متألهين متربعين على عروش الدم .

أو نجح مرتزقة النظام السوري وعملائه من خلال عمليات الإغتيال والترهيب والتهديد من الإبقاء على الإحتلال السوري والتمادي في تفتيت لبنان ليبقى ميداناً لحروب الآخرين المدمّرة له ولشعبه .

more…

Category: Politics  | 2 Comments  |   | Print
Friday, March 13th, 2009 | Posted by:

marc-diab-16

كلمة من القلب كتبها صديق للشهيد

ما هذه الشهادة ؟ ما هذا العشق للحرية ؟ما هذه البطولة ؟ مارك… هذا حلمك. هذا حلم مارك منذ أن كان ثماني سنوات من العمر. مارك كان يعشق البطولة، كان يعشق الجيش، يعشق أن يكون حر. كان يعشق الناس، يريد أن يكون بطلهم، أن يموت من أجلهم من قدر ما أحببهم، من قدر ما أحب عين ابل وحريته في شوارعها وفي داره الذي اخلاه قسراً وإضطهاداً. وها من إضطهد الأهل يمشي الجنازة ويتقدم الوجاهة في المكان الذي عشقت..

 مارك فعلاً كان يريد أن يكون شهيد من قدر ما أحب عين ابل. كان دائماً يقول إذا مت أريد أن تفعلو هذا  بهذا الغرض، اعطو هذا البيانو لإبنة أختي وهذا ال- cd أعرضوه فقط إن لم أعد، وقد صور مقاطع الوداع بنفسه، أريد أن يكون منتزه للأطفال، أريد أن  تعتنو بالجيب (الذي أحب كثيراً) كان يحب أن تكون صورته في عين ابل، كان دائماً يردد كم يحب والدته ووالده، كان ينادي أختيه ب beautiful

 موسيقى مارك كانت خاصة جداً، أغاني المقاومة المسيحية يتخللها كل عشر ثواني أجزاء من خطابات بشير، وهو ناشط. أين تعرف على بشير؟

ما هذا العشق ؟ من أين هذه الجراة؟

 البطل هو من يقدم حياته من أجل الاخرين من أجل من يحب، كان كلام مارك قليل جداً، لم يكن بطل كلام.

more…

Category: Politics  | One Comment  |   | Print
Monday, March 09th, 2009 | Posted by:
marc-diab

A TRUE HERO

توفي الأحد 8 آذار/09 في أفغانستان متأثراً بجراحه الجندي الكندي الشاب (اللبناني الأصل) مارك دياب البالغ من العمر 22 سنة، وذلك بعد أن تعرضت السيارة العسكرية المدرعة التي كان يستقلها إلى لغم أرضي. الجندي الكندي الشهيد مارك دياب هو الشهيد رقم 112 للجيش الكندي في أفغانستان. عائلة الشهيد هاجرت إلى كندا من بلدة عين أبل الجنوبية وهي تقيم في مدينة ميسيسوغا/أونتاريو .

مارك وبالرغم من عيشه بعيداً عن رحاب الوطن كان لبنان يخفق مع كل دقة من دقات قلبه وكان يتفاعل مع قضايا لبنان التي كان يعيشها وكأنه في لبنان. مارك كان شعلة لبنانية انطفئت وسيبكيه كل من عرفه خاصة كل افراد القوات اللبنانية في الوطن والاغتراب وهو كان أحد المتعاطفين معها والمناصرين لها.  

شهادتنا تتقدم من عائلة الفقيد، ومن عموم أهالي بلدة عين إبل، في كندا ولبنان والمهجر، بأحر التعازي القلبية، وتطلب لنفس الفقيد الراحة الأبدية في جنة الخلود إلى جوار القديسين والبررة، وتطلب من الله القادر على كل شي لذويه الصبر والسلوان

 

Category: Politics  | 3 Comments  |   | Print
Monday, March 09th, 2009 | Posted by:

zoghby

بقلم/المحامي الياس الزغبي

 بعد مضي 4 سنوات على انطلاق “تجمّع 8 اذار” في الحشد الشعبي الكبير في ساحة رياض الصلح، بات من المفيد القاء الضؤ على جذور هذا التجمّع وعلى حقيقة نشأته والظروف التي أدت الى تشكّله.

ومن السذاجة النظر الى هذه الحركة المؤثرة عميقا في مصير لبنان، كيانا ودولة ودورا ومعنى، وكأنها مجرد لقاء عفوي طارىء للقول “شكرا لسوريا” قبل شهر ونصف من انسحاب جيشها من لبنان، أو أنها فقط ترجمة شعبية لـ “لقاء عين التينة” وتعبير أوسع عن “اللقاء التشاوري” و”خلية حمد” وكل الخلايا التي أنتجها النظام السوري في السنة الأخيرة لعهده اللبناني.

ان “تجمّع 8 اذار” هو نتاج خطة سورية محكمة تضرب جذورها الى سنة 2000-2001، وهي سنة التحولات المفصلية: لبنانيا، الانتخابات النيابية ذات الدلالات التغييرية، اقليميا الانسحاب الاسرائيلي من جنوب لبنان ما أربك الشريك السوري الذي سارع الى نفض الغبار عن ملف مزارع شبعا لتعليق الورقة اللبنانية على مشجبه، ودوليا، الحدث التاريخي في نيويورك (11 أيلول 2001) وتردّداته الخطيرة.

 واذا كان لـ “8 اذار” وظيفة اقليمية ودولية عبر سلاح “حزب الله” ، فان وظيفتها الداخلية هي محور هذا البحث، انطلاقا من الاساس السياسي الاتي: “8 اذار” هي رد فعل على “14 اذار” وليس العكس. انها معادلة واقعية تخالف الترتيب الزمني المألوف وتنسف المتعارف عليه في الخطاب السياسي اللبناني العام.

more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Monday, March 09th, 2009 | Posted by:

bash-mass-ashra-3نبيل سلامة

شهادتنا

 لبنان

يا وطني الحبيب

أيها الوطن المصلوب…… على رجاء القيامة

قاتلنا وناضلنا وقاومنا واستشهد الكثير الكثير منا لتبقى ونستمر

لتبقى وطن الحرية، ولنستمر أسياد أحرار أعزّاء في أرضنا

وطني نحن هنا ، أبداً هنا ، باقون ومستمرون هنا

لن يغمض لنا جفنٌ ولن نبخل بقطرة دم حتى تعود سيّداً حراً مستقلاً

مّزقك وهشّمك وأحرقك ودمّرك الحاقدون ، قتلوا أهلك وشرّدوهم وهجّروهم

أمنياتهم وأحلامهم السوداء أن يحتلوك ، أن يتقاسموك ، أن يفتتوك ، أن يبتلعوك….

أن يمحوا أي ذكر لك او لوجودك …..حتى في الكتب المقدسة لو يستطيعوا

 

لبنان ، يا أجمل وأعطر وأغلى كلمة ألفظها ، يا وطني

ما مات حقٌّ وراءه مطالب ….وحقنا أن نعيش بسلام

حقنا في ترسيم حدود وطننا كل الحدود ،

حقنا في جيش واحد أحد لا يشاركه السلاح أحد ،

كفى كذباً وتدجيلاً ، كفى إحتلال مقنّع بعملاء ومرتزقة ومربعات أمنية ومناطق محظورة

كفى مغامرات إنتحارية وحروب مدمّرة قاتلة تحت حجة : لو كنت أعرف أنّ …

كفى حروب تتوالد من عقول  مريضة مهووسة بالقتل والدمار تقدم الناس أضحية فدا فلانٍ وعلتان من المتألهين والنيرونيين

كفى لثقافة الأكفان وغباء صراعات الألوان ، إستفيقوا من غيبوبتكم ، إستيقظوا آن الأوان

حزيران آتٍ ، إنتخبوا لبنان ، فقط لبنان وطن الحريّة والإنسان

لبنان أولاً ودائماً وأبداً ، وطناً أزلياً سرمدياً في قلب الزمان.

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Sunday, March 08th, 2009 | Posted by:

patriarch-sfeir

لندن – كتب حميد غريافي: السياسة

9 آذار 2009

 قد تشهد نهاية شهر ابريل المقبل حدثا تاريخيا هو الاول من نوعه في تاريخ لبنان وتاريخ الكنيسة المارونية, في حال انتهت قبل السابع والعشرين منه, موعد الذكرى الثالثة والعشرين لانتخاب مار نصر الله بطرس صفير بطريركا على الطائفة المارونية ومن ثم كاردينالا في الثالث والعشرين من (يونيو) عام 1986 بموجب درع التثبيت الذي حمل رتبة الكردلة هذه, استعدادات في لبنان ودول الاغتراب كافة لاقامة احتفال تكريمي لسيد بكركي يشارك فيه الفاتيكان بعدد من الكرادلة يمثلون البابا بند يكتوس السادس عشر والكنيسة الكاثوليكية العالمية.

 وقال رئيس الاتحاد الماروني العالمي “الشيخ سامي الخوري من مقره في ميامي الاميركية ل¯ “السياسة” امس “ان الاتصالات والتحضيرات الجارية لتكريم صفير, احد اهم بطاركة الطائفة المارونية المتعاقبين على قيادتها منذ قرون, والذي كان من اهم انجازاته انتزاع استقلال لبنان من ايدي الاحتلال السوري عام 2005 واعادته الى خريطة العالم, قطعت شوطا بعيدا, وان مئات من قادة الطائفة المارونية في العالم يستعدون للسفر الى بيروت للمشاركة في هذه المناسبة النادرة التي قد تفي البطريرك جزءا مما فعله للبنان واللبنانيين خلال مسيرة الثلاثة والعشرين عاما التي قطعها في الحفاظ على استغلاله وسيادته وحرية ابنائه ومعتقداتهم من كل المشارب”.

more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Thursday, March 05th, 2009 | Posted by:

d985d8acd984d8b3-d8a7d984d985d8b7d8a7d8b1d986d8a9صدرت
بتاريخ 5 آذار 2009

القسم الاول: المبادىء
الفصل الاول : السياسة فن شريف لخدمة الانسان والخير العام
الفصل الثاني : العلاقة بين الكنيسة والدولة 7
التمايز
الاستقلالية
التعاون
الفصل الثالث : مشاركة المسيحي في الحياة السياسية
القسم الثاني: خصوصية لبنان
الفصل الاول : لبنان الوطن والخصوصية
لبنان الوطن والكيان
قيمته الحضارية
ميثاق العيش المشترك والصيغة
الفصل الثاني : اعادة احياء لبنان والدولة المدنية الديموقراطية 6
القسم الثالث: الشرعة
مبادىء عامة
– لبنان الوطن والخصوصية 21
– المعايير للانتخاب وللمحاسبة والمساءلة
الخاتمة

تقديم:

بعد التشاور في ما آلت اليه الحياة السياسية في لبنان، رأت الكنيسة،
بكل طوائفها، ان من واجبها تثقيف الضمائر، فاعدت على مدى أشهر وثيقة سمّتها " شرعة
العمل السياسي، في ضوء تعليم الكنيسة وخصوصية لبنان"، نظراً للحاجة اليها في الظروف
الراهنة الداخلية والاقليمية والدولية، ولما يجب ان تكون عليه الممارسة السياسية كي
لا تنحرف عن جوهرها واهدافها ودورها في خدمة الانسان والمجتمع.

وبما ان للكنيسة، في الشؤون الانسانية، خبرة طويلة عبر الاجيال، مستندة الى تعليم
واسع ومعمّق في الاجتماع والتربية والثقافة والانماء والاقتصاد والسياسة، كان لا
بدّ من نشر تعليم يعزز الثقافة السياسية كفنِ نبيل في خدمة الشخص البشري والخير
العام. وكان من الضرورة ابراز خصوصية لبنان الوطن والكيان، الميثاق والصيغة، من اجل
الالتزام معاً في اعادة بنائه على اسس ثابتة ليستعيد استقراره ودوره في الاسرتين
العربية والدولية.

تهدف "الشرعة" الى تعزيز تربية وطنية وتنشئة على المواطنة في المدارس
والجامعات، في العائلة والمجتمع، في المجالس الرعوية والمنظمات الرسولية واللجان
العاملة في الرعايا والابرشيات.

وتتطلع الكنيسة الى التعاون مع الاعلاميين بتنظيم ندوات حول "الشرعة"
بموآزرة اللجنة الاسقفية لوسائل الاعلام؛ والى عقد خلوات روحية مع احاديث حول
مضمونها، تُدعى اليها فئات متجانسة من السياسيين والنقابيين والشباب والنساء
والهيئات الاهلية، من اجل شهادة مسيحية بنّاءة في الشؤون الزمنية، وحسن الاداء
السياسي في الخدمة العامة.

ولا بدّ من تكثيف اللقاءات بين المسيحيين والمسلمين من اجل تعزيز
الثقافة الوطنية الجامعة والتزام العيش بموجبها. فالاوطان تُبنى بافكار ابنائها
وارادتهم وقلوبهم وسواعدهم.

more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Tuesday, March 03rd, 2009 | Posted by:

bchara-al-raaee-in-bachir-memorial-2003

الثلاثاء 3 آذار 2009

أكد راعي ابرشية جبيل المارونية المطران بشارة الراعي أن انا واجبه من موقع رئاسة المركز الكاثوليكي للاعلام، دفعه لان يتكلم مؤخراً بشأن الاهانات التي وجهت الى الكنيسة. ورأى الراعي في حديث إلى “أخبار المستقبل” أنه “بدلاً من أن يتنطح البعض إلى كرامة البطريرك كشخص كان عليهم أن يقدموا الحجة اليه حول الهواجس التي طرحها”، مشدداً على أن “من يختلف رأيه مع الآخر عليه تقديم حجته لا النيل من كرامته”. وأكد الراعي أن “مواقف الكنيسة ليست انحيازاً لفريق ضد الآخر”، لافتاً إلى أنه “حصل أكثر من مرة أن أخذت الكنيسة مواقفاً كانت تستخدمها “14 آذار” بوجه “8 آذار”، ومرات أخرى أخذت مواقفاً كانت تستخدمها “8 آذار” بوجه “14 آذار”، مؤكداً أن “البطريرك صفير لا مصلحة له بالانحياز لفريق ضد الآخر”.

وفي رد على سؤال أكد الراعي أن “استقالة البطريرك الماروني أمر يعود له ولا أحد يطلب منه هذا الأمر حتى الفاتيكان الذي يحترم البطريرك صفير”، مشدداً على أن “البطريرك صفير يحظى بموقع عند الفاتيكان نكبر فيه نحن أيضاً”. كما أكد الراعي على أن “الصداقة موجودة مع الجنرال عون”، مشيراً إلى أن “الصديق الصدوق هو من يقول لصديقه ما هو جيد وما هو غير جيد”، داعياً “كل من يريد الى المركز الكاثوليكي للإعلام ليرى حجم الإهانات للكنيسة”.

وفي شأن ما قاله السفير البابوي حول الحرم الكنسي قال الراعي “لم أعد اصدق كل ما اسمعه، ولا اعتقد ان يقول السفير البابوي ما نسب اليه لان قوانين الكنيسة واضحة”. وإعتبر المطران الراعي أن لبنان كله بحاجة لعلاقة مع كل الدول، وأضاف أن “الدخول بسياسة المحاور تشطر البلد وأي فريق يعتبر قراره في الخارج فهو خطر على لبنان، ونحن ندعو لتحييده”، وتابع :”نحن نريد أن يكون للبنان علاقات جيدة مع سوريا وايران والجميع عدا اسرائيل لأننا نحن بحالة عداء معها، ولكن لا نريد أن نكون تابعين لأحد”. وختم معتبراً أن “عدم تعيين سفير سوري حتى الآن لا يقلق بشيء”، لافتاً إلى أن “هذا شأن دولي وهي قضية داخلية في سوريا“.

Category: Politics  | Comments off  |   | Print