Archive for » June, 2008 «

Monday, June 30th, 2008 | Posted by:

إدراج لبنان ضمن ساحات الردّ قفز فوق سيادته

روزانا بومنصف
عن ” النهار “

ادرج قائد “الحرس الثوري” الايراني محمد على جعفري لبنان ضمن الساحات المحتملة للردود التي تقوم بها بلاده ردا، كما قال، على اي اعتداء ضدها. واذ عرض لمروحة طويلة من القدرات الايرانية الهائلة على ردود موجعة للولايات المتحدة الاميركية واسرائيل موجها تحذيرات الى الدول العربية المجاورة لايران، لفت الى احتمال استخدام قدرات لتنظيمات قوية تدعمها ايران. وقال في هذا الاطار باحتمال فتح جبهة جنوب لبنان في حال حصول اعتداء على ايران مبررا ذلك “بوجود روابط دينية وعقائدية مع مسلمي جنوب لبنان”. فهل حدد المسؤول الايراني الاجندة او الروزنامة الجديدة لسلاح “حزب الله” في لبنان ومبررات الاحتفاظ به تحت عنوان المقاومة حتى لو تمت استعادة مزارع شبعا والاسرى، ام انه حدد لبنان ساحة مستمرة للصراع الذي باتت تقوم به ايران متى احتاجت اليه تماما كما كانت تفعل سوريا ولا تزال من خلال الامساك بالاوراق اللبنانية وبامن لبنان واستقراره من اجل التوظيف وتحسين المواقع والاوراق؟ ام ان المسؤول الايراني يستبق ازالة الغرب الذرائع من امام بقاء سلاح الحزب في توفير مظلة اقليمية لاستمراره موجهة ليست الى اللبنانيين وحدهم بل ايضا الى الدول العربية والغربية على حد سواء بحيث تدخل علنا ايران ايضا على خط التفاوض والضمانات في شأنه، اذا لزم الامر، ولا يقتصر التفاوض على سوريا كما كان ساريا من قبل؟

more…

Category: Uncategorized  | Comments off  |   | Print
Wednesday, June 25th, 2008 | Posted by:

For Audio High Quality – Click Here

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أنه عندما تنكسر هيبة الدولة من الصعب بمكان إعادة بنائها بسهولة، محذراً من الوضع الأمني والفوضى الأمنية المتنقلة من منطقة إلى اخرى، موضحاً انه أصبح لدينا ما يُعرف بدولة “حزب الله” التي تراقب كل ما يجري على الأرض اللبنانية. ودعا جعجع النائب ميشال عون إلى الارتقاء في الخطاب السياسي إلى مستوى مصلحة البلد والمسيحيين والاقلاع عن بث السمّ على الآخرين ومحاولة خلق انتصارات وهمية.

وأشار في مستهل كلامه إلى انه تأملنا بعد اتفاق الدوحة أن نعمل على ترتيب الوضع الأمني وأن نجعل المواطن مرتاحاً للوضع الأمني ولكن الأحداث الأمنية تتنقل من منطقة الى أخرى وبشكل كريه، وقال: “تأملت بعد اتفاق الدوحة أنه سيكون هناك تطييب للخواطر ونوع من التأسف على ما حدث في بيروت والتعهد بعدم حصوله ولكن ما حدث كان عكس ذلك كلياً”.
more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Wednesday, June 25th, 2008 | Posted by:

هنري زغيب

عن ” جماليا “

لأن بيننا مَن لَم يؤْمن بِما به آمنتَ، ولأجله عشتَ وعملت، نتوبُ الى تقواك.

لأننا فقدنا إيماننا بالأشخاص وأعمالهم، نفتقد شخصك، ونتمثّل بأعمالك كي نشعر كم نَحن مقصّرون في عطائنا للبنان وللإنسان في لبنان.

ما زالت الواجهة تُظهِر أنّ الأمر عالقٌ أو متعلّق أو معلَّق على حقيبة.

نريد أن نكون طيّبين أو طوباويين أو ساذجين فنصدّق أنّ عنق الزجاجة متوقّف على حقيبة.

ونريد أن نصدّق أنّ الخلاف اليوم قائم على حقيبة “سيادية”، أو “رئيسية”، أو “أساسية”، أو “خدماتية”، وأنّ الخلاف الآخر قائم على رفض حقيبة “ثانوية” أو “متوسطة” أو “متواضعة”.

ونريد أن نصدّق أنّ وطناً بكامل دولته وشعبه واقتصاده ومصيره، متوقّفٌ على حقيبة، أو عند حقيبة، أو عند رفض حقيبة.
more…

Category: Politics  | Comments off  |   | Print
Friday, June 20th, 2008 | Posted by:
Category: Struggle  | Comments off  |   | Print
Thursday, June 19th, 2008 | Posted by:

فليسموا التكتل المسيحي الجديد باسم جميل السيد ورستم غزالي

عرض رئيس الهيئة التنفيذية ل”القوات اللبنانية” سمير جعجع بعد لقائه السفير الصيني ليو زيمينغ مسألة “تأليف الحكومة والعراقيل التي تواجه تأليفها وفي مقدمها اعادة النظر في الحقائب المخصصة لرئيس الجمهورية”، واعتبر أن “اعطاء حقيبة المال لقوى 8 آذار يقضي في المقابل باعطاء وزارة الخارجية لقوى 14 آذار”. وقال: “ان سوريا وحزب الله يحققان المكاسب السياسية على حساب المسيحيين وان طروحاتهم تخدم المعارضة ومساعيها الى التعطيل”.

وقال: “في هذه الظروف الدقيقة وفي ظل حدة التوتر الموجودة، من الافضل أن تكون الوزارات ألامنية وتحديدا الداخلية والدفاع مع شخص موثوق من الطرفين. من هنا أتت فكرة أن تكون في يد رئيس الجمهورية في مؤتمر الدوحة”.
وأستغرب “مطالبة العماد عون بوزراة الدفاع وإبقاء وزارة الداخلية للرئيس سليمان”، معتبرا أن “هذا الطرح غير منطقي وغير واقعي”.
وقال: “بعد ذلك، طالب العماد عون بوزارة المال، فصرح الرئيس السنيورة بأننا غير متمسكين بالمالية، ومع ذلك لم نلق جوابا من أي فريق من 8 آذار”.
more…

Category: Uncategorized  | Comments off  |   | Print
Monday, June 16th, 2008 | Posted by:

 ادمون الشدياق
    شهادتنا   

-رداً على الهجوم الإرهابي على موقع شهادتنا الالكتروني-

“في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله” (يوحنا 1:1-3).

حزب عقيدة وفكر كما يدّعي ويخنق الفكرة في مهدها، حزب كتاب وحديث كما يدّعي ويحرق صفحات الحقيقة،حزب فقه وفتوى كما يدّعي ويقتل نيرات الأفكار وحرها، حزب الله هو، وينحر الكلمة وهي النعت الأقرب إلى قلب الله.

هذا هو حزب الله.

لو واجه حزب الله كلمتنا بالكلمة ومهما كانت النتائج لكان حافظ على الأقل على احترامنا له ولو من خلفية الصراع العقائدي.

 ولكن وكما تلطيه بعباءة العروبة وتجيير انجازاته للفرس والعجم، وكما ادعائه الدفاع عن الدولة ومن ثم محاولة خنقها في المهد، وكما رفعه راية الإسلام ومن ثم تهجير المسلمين من بيوتهم في بيروت، هكذا كان هجومه الإرهابي الجبان على شهادتنا نقضاً لمبادئه وشعاراته وهو من يدّعي الشهامة والمبادئ والطهارة.

 ولكن من يخطف ويصادر ويعّلب الله، ليس بالكبيرة عنده أن يخطف ويصادر ويضرب  قدسية الكلمة وأدواتها.

more…

Category: Uncategorized  | 3 Comments  |   | Print
Monday, June 16th, 2008 | Posted by:

جورج نصر
شهادتنا

 

يحكى أنه في قديم الزمان، كان هنالك نجار عجوز، بلغ من العمرعتياً ولم يرزقه الله بولدٍ ذكر يعلمه سرَ مهنته فيسعد قلبه ويرتاح إلى أن مهنته لن تضيع.

نجارٌ يصنع، يبتكر، يفيد ويستفيد.

نجار يطوّع الخشب، ينحته، يدوّر زواياه دونما حاجة إلى أن يدخله أي معدن.

حتى المسمار لا حاجة إليه، فهو نجارٌ يصنع ويتقن فن الخوابيرالتي تغنيه عن فن المسامير. إن أراد جمع قطعتين فعلى قاعدة العاشق والمعشوق يجمعهما خابورمدقوق. وإذا أراد شق لوح خشبي فدق اسفين في وسطه كفيل بشقه. وهيهات زمن المسامير والخوازيق عوضاً عن الخوابير.

طال الزمان بصديقنا النجار ولم يستجب الله لطلبه، فقرر أن يصنع بنفسه ولنفسه ولداً ! من خشبٍ طبعاً، وهو كفيل بتلقينه مهنة النجارة على أنواعها، أسافين وخوابير تغنيه عن المسامير، فكان بينوكيو!
more…

Category: Uncategorized  | 5 Comments  |   | Print
Monday, June 16th, 2008 | Posted by:

 
عن موقع راهبات الصليب

ولادته ونسبه

وُلد خليل (المكرّم “أبونا يعقوب”) في أوّل شباط سنة 1875، في بلدة غزير.

والده بطرس صالح الحدّاد، والدته شمس يواكيم الحدّاد، وهما والدان صالحان يتحلّيان بروح التقوى والفضائل المسيحيّة. يقول أبونا:

علّمتني أمّي:

“إعمل كلّ شيء واحتمل كلّ شيء حبًّا لله”؛

“يا ابني في ساعات الشدّة، صلِّ بمسبحة أمّكَ “؛

“إيماني إيمان بطرس”.

وعلّمني أبي:

الواقعيّة، وصواب الرأي مع حبّ النكتة البريئة وشيءٍ من تصلّب الإرادة…

نشأته

قبلَ خليل سرّ العماد في كنيسة سيّدة الحبشيّة في الحادي والعشرين من شهر شباط سنة 1875، ونشأ في بلدته غزير، يتعلّم في مدرسة الرعيّة – مار فرنسيس، ثمّ انتقل إلى مدرسة القدّيس لويس المعروفة بمدرسة المزار، ليلتحق، فيما بعد، بمدرسة الحكمة في بيروت، متخرّجا منها سنة 1891. وكان طالبًا ذكيًّا متفوّقًا بارزاً في تقواه وتعبّده للعذراء مريم.
more…

Category: Uncategorized  | 2 Comments  |   | Print
Monday, June 16th, 2008 | Posted by:

 نبيل سلامة
شهادتنا

لماذا أنا قواتي ؟
سؤال يجب أن يطرحه كل قواتي على نفسه
لأن الإنتماء الى القوات اللبنانية ليس صفة أو تباهياً أو تشاوفاً
لا يمكن أن تقول أنك قواتي إذا لم تفهم بالعمق من هي القوات اللبنانية
لا يمكنك أن تقول أنك قواتي لمجرد أنك تحب فلان أو فلان من المسؤولين القواتيين
لا يمكنك أن تقول أنك قواتي لمجرد أن لك أقارب أو أصدقاء أو محيط قواتي
لا يمكنك أن تقول أنك قواتي لأنك تحمل علم القوات وتسير في الطرقات وتطلق الأبواق

القوات اللبنانية مسيرة نضال طويلة تعمدت بالدم والإستشهاد
القوات اللبنانية عقيدة ومقاومة مستمرة
القوات اللبنانية هي العين الساهرة على لبنان

أن تكون قواتياً يعني أن تحب لبنان حتى الشهادة
أن تكون قواتياًً يعني أن تحمي لبنان من كل عدو طامع
أن تكون قواتياً يعني أن تدافع عن لبنان ضد كل محتل حاقد
أن تكون قواتياً يعني أن تعرف أن وجودك من وجود لبنان ووجود لبنان من وجودك
أن تكون قواتياً يعني أن تعرف تاريخ لبنان وجغرافيا لبنان وأرض لبنان وسماء لبنان
أن تكون قواتياً يعني أن تعشق لبنان ، كل شبر منه وكل حبة تراب وكل نسمة هواء

أن تكون قواتياً يعني أن تختار الموت واقفاً على العيش راكعاً
أن تكون قواتياً يعني أن تكون حراً سيّداً مستقلاً
أن تكون قواتياً يعني أن لا تخاف ، أن لا تستسلم ، أن لا تيأس
أن تكون قواتياً يعني أن تحمل المشعل من أخ شهيد وتكمل المسيرة
أن تكون قواتياً يعني أن تعي أن لبنان أولاً وآخراً وأبداً

هذا هو القواتي
هكذا تكوّنت القوات ونشأت
من شباب ،خميرة، آمنوا أن كينونة ووجود واستمرارية وبقاء لبنان مرتبط بمدى حبهم له واستعدادهم لبذل أنفسهم من أجله حتى الشهادة.

Category: Uncategorized  | 4 Comments  |   | Print
Monday, June 16th, 2008 | Posted by:

مروان صادر
شهادتنا

رغم الواقع القديم الجديد الذي فرضته المعارضة ، تستمر ثورة الأرز بنضالها من أجل إحقاق دولة المؤسسات وبعد تدخّل عربي ودولي لافت ، كان مؤتمر الدوحة والذي سمّي حوارا ، وبدا المشهد كالتالي : أكثرية نيابية تبتزها أقلية نيابية مسلحة
دون رادع في جنازة الديمقراطية في أزقة بيروت .

more…

Category: Politics  | 3 Comments  |   | Print
Thursday, June 12th, 2008 | Posted by:

Lebanese Forces

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أن فريق 8 آذار لن يوقف ابتزازه في مسألة الحكومة قبل أن يستولي على السلطة وهو يحاول الضغط للحصول على مكاسب سياسية تتخطى ما اتفق عليه في الدوحة، داعياً جميع الأفرقاء إلى التصرف بشكل منطقي في مسألة تشكيل الحكومة.

جعجع، وبعد لقائه وفد حزب الاتحاد السرياني، لفت إلى ان الوضع الاقتصادي الاجتماعي هو من مسؤولية الجميع وما يجري اليوم على الساحة السياسية والعرقلة في تشكيل الحكومة ستؤثر بشكل كبير على هذا الوضع، مؤكدًا أن القوات اللبنانية لن تسمح بأن تبقى طائفة مغبونة وهي ستعكف على محاولة تلبية مطالبها، وقال: “إن الخطوة الأولى ستكون من خلال اقتراح قانون تتقدم به كتلة القوات اللبنانية في المجلس النيابي يتعلق بالمقاعد النيابية في بيروت”.

وإذ اعتبر انه من الطبيعي أن تتمثل “القوات اللبنانية” بأكثر من وزير ومن بينهم وزيرا مارونيا، قال ردا على سؤال: “في ما يتعلق بتوزيري المسألة مطروحة على بساط البحث”. أضاف: “وفي ما خص الحقيبة التي نطلبها تطرقنا مع الرئيسين السنيورة وسليمان حول هذا الموضوع وننتظر الردّ”، مشيراً في المقابل إلى ان الرئيس فؤاد السينورة غير متمسك بأي شخص وحتى بالوزير جهاد أزعور للمالية.

وتابع جعجع: “السياسة بطبيعتها أخذ ورد للوصول إلى شيء ما. ولكن أركز على أنه مع بداية هذا العهد وبعد التعطيل الطويل على مستوى الرئاسة المطلوب من الفريق الآخر عدم التعنت كثيرا والعمل للمساهمة في حلحلة الوضع”.

وختم بالقول: “طرحت عقد حوار قبل البيان الوزاري وأجدد الدعوة إلى انعقاد طاولة الحوار في قصر بعبدا وعندها نكون اتفقنا على أمر ما ونعتمده في البيان الوزاري، وفي حال عدم الاتفاق نعود إلى ما اقترحته سابقا وهو اعتماد خطاب القسم في البيان الوزاري”.

Category: Uncategorized  | Comments off  |   | Print