Archive for » November, 2007 «

Saturday, November 24th, 2007 | Posted by:

 بقلم جورج عيد
    شهادتنا   

غريبة هي السياسة في لبنان ، نكاد  نظن أننا نعيش أما في زمن القرون الوسطى أو أننا نعيش في زمن يبعد عن زمننا هذا ألف سنة ضوئية .
بين فوهرر الضاحية و موسوليني الرابية إختلطت علينا الأمور بين تهديد ووعيد و شروط تعجيزية في السياسة ، أما في القانون فإن “إستيذ ” عين التينة هو أنبه المشرعين و فقيه المجلس يتلقف تهديدات ومهاترات وئام وهاب و يضعها بإطار مبادرة و يسوقها عبر علي حسن خليل مشروطة “بالشر المستطير”.
more…

Category: Uncategorized  | One Comment  |   | Print
Saturday, November 24th, 2007 | Posted by:

إستمع للمؤتمر الصحفي للدكتور سمير جعجع السبت 24 تشرين الثاني: Part I – Part II

Category: Uncategorized  | 4 Comments  |   | Print
Monday, November 05th, 2007 | Posted by:

الياس الزغبي

مسؤول مركزي سابق في “التيار الوطني الحر

فصل من دراسة واسعة ستصدر تحت عنوان: “التيار الوطني الحر، إشكالية النصوص والممارسة”.

 هل حركة العماد ميشال عون الاخيرة نحو القوى المسيحية في 14 آذار هي إعادة تصحيح مساره في السنتين الاخيرتين، أم مجرّد تنويع سياسي مرحلي في إطار تحالف ثابت مع قوى 8 آذار والمحور الحاضن، وبهدف محدّد هو الوصول الى رئاسة الجمهورية؟

 بسؤال أضيق: هل يقوم العماد عون بانقلاب على الانقلاب؟

 للاجابة يجب ان نعود الى “ثوابت” السياسة العونية ومحطاتها المفصلية منذ 23 سنة الى هذه اللحظة، كي نميّز بين ما هو استراتيجي وتكتيكي، فنضع صورة الحركة الراهنة في اطارها السياسي العام.

متابعو التبدّل الذي طرأ نظريا على سياسة العماد عون وتيّاره منذ الانتخابات النيابية في ايار وحزيران 2005، واعلاميا بعد اعلان تاسيسه “حزب التيار الوطني الحر” في ايلول 2005، وفعليا مع توقيع اتفاق “التفاهم” مع “حزب الله” في شباط 2006، يحاولون تفسير هذا التبدّل في التحالفات والمواقف والخيارات بأسباب عدة: بعضهم يحمّل المسؤولية لفريق 14 آذار الذي “أحرج عون فأخرجه” بفعل الاتفاق الرباعي المعروف، البعض الثاني يسند “انقلاب” عون الى طموحه الشخصي وهوسه الرئاسي، البعض الثالث يربطه بمصالح سياسية ومالية ووعود والتزامات معقدة سبقت عودته الى لبنان، والبعض الرابع يرجعه الى “رؤية استراتيجية” لموازين القوى في المنطقة بنى عليها العماد عون سياسته وتنطلق من “حتمية” خسارة المشروع الاميركي – الغربي – العربي وتفوق المشروع الايراني – السوري، وفي حساباته ان “حزب الله” يستولي بسهولة على السلطة وليس هناك قوة لبنانية او عربية او دولية (اميركية) تقف في وجهه، وان اسرائيل لا يضيرها انغماسه في الداخل اللبناني وابتعاد “خطره” عن حدودها.

more…

Category: Uncategorized  | 10 Comments  |   | Print